Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
4 avril 2012 3 04 /04 /avril /2012 16:42

بالنّسبة لي حزب النّهضة تميّزعن الاحزاب الاخرى في السّاحة السّياسيّة بمرجعيّته للاسلام فاذا تخاذل الآن لاسباب سياسويّة عن اصراره و إبذال كلّ جهده مهما كان الثٌمن بإدراج شرع الله في دستورنا و الّجوء للاسستفتاء اذا لزم الامر فهذا الحزب سيفقد مصداقيّتة من مناضليه والذين انتخبوه لأنّني لا أتصوّر قبول   هؤلاء بإسلام مفرّغ فاقدا جوهره وعلى قيادة هذا الحزب تدارك الأمر قبل فوات الأوان

 


                                                                                                                                                       قال الله تعالى

 

 

                                                             ها أنتم هؤلاء تدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه والله الغني وأنتم الفقراء وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم             

                       
" ها أنتم هؤلاء تدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل " أي لا يجيب إلى ذلك " ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه " أي إنما نقص نفسه من الأجر وإنما يعود وبال ذلك عليه " والله الغني " أي عن كل ما سواه وكل شيء فقير إليه دائما ولهذا قال تعالى " وأنتم الفقراء " أي بالذات إليه فوصفه بالغني وصف لازم له ووصف الخلق بالفقر وصف لازم لهم لا ينفكون عنه .


وقوله تعالى " وإن تتولوا " أي عن طاعته واتباع شرعه " يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم " أي ولكن يكونون  سامعين مطيعين له ولأوامره                                                                                                                            

                                                                                                                           

وقال ابن أبي حاتم وابن جرير حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا ابن وهب أخبرني مسلم بن خالد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية" وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم " قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذين إن تولينا استبدل بنا ثم لا يكونوا أمثالنا ؟ قال فضرب بيده على كتف سلمان الفارسي رضي الله عنه ثم قال " هذا وقومه ولو كان الدين عند الثريا لتناوله رجال من الفرس " تفرد به مسلم بن خالد الزنجي ورواه عنه غير واحد وقد تكلم فيه بعض الأئمة رحمة الله عليهم والله أعلم. آخر تفسير سورةالقتال ولله الحمد 

 

 

Extraits de mon article du 21/10/2011 intitulé : Pour qui voter ??  Et  pourquoi ??

من ننتخب؟؟ و لماذا؟؟

 

<<…, ceux-là, ont et auront la bénédiction des puissances étrangères connues, tant que L’islam servirait de décor, tant que le droit musulman ne soit pas appliqué et tant qu’il ne soit pas la seule source de nos lois.


Et surtout pas la colonne vertébrale notre nouvelle constitution.


« Une nouvelle constitution qui dicterait que la seule source des lois doit être le droit musulman,…


Et ce qui précède est l’enjeu principal dont la première étape sera l’élection du 23/10.


Le vote utile, encore d’après moi et qui serait dans l’intérêt de notre pays, doit aller vers ceux qui se rapprochent le plus de l’application du droit musulman.


Le droit musulman est progressiste, perfectionniste et universel.>>

 

حظيت و ستحظى بمباركة قوى أجنبية معروفة ما دام الإسلام لا يعتبر إلا ديكورا و ما دامت القوانين الإسلامية غير مطبقة و لا تمثل المصدر الوحيد للتشريع.


و بالخصوص ما دامت الشريعة الاسلامية لا تعتبر العمود الفقري لدستورنا الجديد

 

 

إن دستورا جديدا يعتبر الشريعة الإسلامية المصدر الأول و الأخير

  أن ما سبق ذكره يمثل جوهر اللعبة التي ستكون مرحلتها الأولى انتخابات 23


و التصويت المجدي، دائما حسب رأيي و الذي سيخدم مصلحة البلاد يجب أن يمنح لأولئك الذين يؤيدون أكثر تطبيق الشريعة الإسلامية.


قوانين الإسلام تقدمية ة ومثالية و صالحة لكل زمان و مكان

 

                                                                                                                                    

 

 

 

                                                                                                                                                                                              

Partager cet article

Repost0

commentaires