Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
14 novembre 2013 4 14 /11 /novembre /2013 19:50


 عندما أُشيع عام 1956 حلّ الأحباس، قابل الشيخ محمد الصالح النيفر الحبيب بورقيبة في قصرالحكومة بالقصبة قصد التأكّد من صحة هاته الإشاعة.

ومن أوّل وهلة في هاته المقابله صارح الشيخ بورقيبة قائلا : الناس تقول سي الحبيب كفر، فكان جوابه وهو دامع العينين: إذا أنت أقرب الناس إليّ تشكّ فِيَ فما شأْن عامة الناس، وهومُشيرا في نفس الوقت الى مكان السجادة الموجودة في مكتبه، ثُمَّ واصل كلامه قائلا : مسألة الأحباس مَنيشْ فاهمها مليح ، ممكنش تفسرهالي؟

                      فقام بتفسير مدقّق و معلل مُستنتجا مُخالفة حلّ الأحباس لتعاليم الدين الاسلامي.
                                        و كان رد بورقيبة : هذا ظلم يا شيخ، حلّ الأحباس ظلم.
حينئذ سأله الشيخ : هلْ أستطيع أنْ أدلي بتصريح للصحافة أُبيّن فيه موقفك تجاه هاته المسألة فوافقه بورقيبة.

و فعلا نُشِرت مقالة الشيخ في بعض الجرائد منهم جريدة الزهرة أين نقل أنّ الحبيب بورقيبة يعتبر أنّ حلّ الأحباس ظلم و مُنافي لتعاليم الدين الاسلامي.

                       ثمّ بعد اشهر صدر قانون يلغي الأحباس الخاصة و المشتركة
 

    www.ennaifer.ch/article-88460001.html 

:لمن لايعرف التاريخ النضالي للشيخ محمد الصالح النيفر وانجازاته

Partager cet article

Repost0

commentaires

Omar 22/09/2014 12:24

يستحق فعلا لقب -المنافق الأكبر