Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog
16 juillet 2011 6 16 /07 /juillet /2011 12:23

.

  

بسم الله الرحمان الرحيم

مداخلة شهاب الدين النيفر في الندوة حول :

الشيخ محمد الصالح النيفر الزيتوني الصامد

 

السلام  عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ، أحيّ الحضور وأرحّب بالضيوف المحترمين الذين لبّوا هذه الدعوة  للمشاركة في ندوة إحياء ذكرى وفاة والدي والوالد الروحي للجميع فضيلة الشيخ محمد الصالح النيفر رحمه الله .

 

 مواقفه تعتبر مرجعا هاما وشهادتي اليوم تقوم على تحليل بعض هذه  المواقف واستنتاج العبر منها.

 

·   أوّل ما لفت انتباهي منذ صغري إيمان والدي بالإسلام كدين لا بديل له وهذه القوّة الروحية منحته شجاعة في مواقفه للاصداع بكلمة الحقّ والتصدّي للباطل دون خوف من أحد .

 

·      كان أبي رحمه الله يحاور الناس بأسلوب سهل ومقنع في الدين والسياسة والمجتمع محاولا أن يزرع فيهم  العقيدة الإسلامية قولا وعملا .

 

 

·      كان يدافع عن الإسلام بكلّ الأسلحة التي يملكها : الشجاعة والثبات على المبدإ والتوكّل على الله ، فهو يؤمن بالواجب الذي ينبغي أن يؤدّيه العالم المسلم أمام الله والناس والتاريخ ويتمثّل في تركيز ثوابت  الشريعة في مجتمعاتنا العربية المتعطّشة للإصلاح مرتكزا على حجج مقنعة ومستدلاّ بأمثلة من التاريخ الإسلامي المشرق وتخلّي العلماء عن هذا الدور كان سببا في تخلّف المجتمعات .

 

·      خطابه وعمله الثري كان له انعكاسا ايجابيا على كلّ فئات المجتمع : نساء ورجالا وخاصة الأطفال والشباب عماد المجتمع. وكان رائدا في تعليم البنت ببعثه مدارس لها وإبراز دور المرأة في المجتمع الإسلامي وتحريرها من التعامل التقليدي معها ببعث جمعية نسائية وذلك في سنة 1947. وكل هذا النشاط كان ناجحا ومثمرا ومبرزا مكانة البنت والمرأة في ديننا الحنيف عكس ما كان سائدا في تلك الفترة وما يروّج له حديثا.

 

 

·      أهمّ انطباع بقي في ذهني  هو أنّ قوّته وجرأته وشجاعته كان يستمدّها من إيمانه بالقضاء والقدر واعتقاده الراسخ بأنّ الحماية لا تكون إلاّ من عند الله عزّ وجلّ لا غير ما دام عمله يرمي إلى نصرة دين الله وتعاليمه وقد أكّدت المخاطر التي مر ّبها في عمله كانت منطقيا تؤدي به إلى عواقب وخيمة وخطيرة ولكن في الواقع أدّت إلى عكس ذلك فقد خدمت مشروعه الإصلاحي من غير أن يتعرّض لأيّ سوء وذلك بحماية من الله عزّ و جلّ  . وقد كان رافضا رحمه الله للجاه والمال إذ عرضت عليه مناصب عالية ودعوات مغرية من المستعمرين والقوى الكبرى وحكّام تونس.

    

·      كان يقول إنّ الحملة التي نادى بها الملاحدة ضدّ الإسلام نفعت المجتمعات العربية إذ ولّدت حنينا للدّين وردّة فعل قويّة تتمثّل في صحوة إسلامية انتشرت عبر الشباب ولهذا لاحظنا رجوعا قويّا للدين كحلّ بديل للمجتمعات العربية الفاسدة التي لم تخلّف غير ضعف المناعة والاستعداد لاستعمار أشدّ وأمرّ.

 

 

·      كان تحدّث قائلا : أنّ النظم التي طوّرها الغرب كانت نتائجها سلبية و أدّت إلى الدمار والحروب ." لا تتّبع الهوى فيضلّك عن سبيل الله ". وفكرة الديمقراطية ونظرية الأغلبية والأقلّية، وحقّ الأقلية في التعبير عن رأيها مع سيادة رأي الأغلبية التي أثارها عبد القادر عودة، وجدت هذه الفكرة في المذهب المالكي الذي يقول " نقرّر شيئا، فإذا وجدنا مخالفه وله دليله نرجع إلى القانون المخالف" .


الأحداث تتوالى وتتشابه صرّح عام 1989 : "تكوين هيئات لا تمثّل الشعب ولا الرأي العام مخالف للإسلام"، كما طلب إلغاء مجلّة الأحوال الشخصية وتعديل مسألة الاجتهاد: الاجتهاد الذي يجعل القرآن كأثر عربي طيّب تجاوزه الوقت، إنّ الاجتهاد يقع فيما لم يرد فيه نصّ.

 

لذا من واجبنا اليوم رفض كلّ دستور لا تستمدّ قوانينه من الشرع الإسلامي على المذهب المالكي السنّي وكلّ ما لا يتماشى مع هويتنا العربية الإسلامية عوض أن تستورد قوانين أجنبية.

 

ويجب أن نتساءل لماذا ممثلي الدولة وجميع الأحزاب السياسية الموجودة في الساحة الآن قبلت مجلّة الأحوال الشخصية رغم أنّها منافية لقانون الإسلام وعدم اقتراح استنباط القوانين من الشريعة الإسلامية وفي هذا المجال يجب استفتاء الشعب لاختيار دستوره.

 

إذا لو أخذنا العبرة من عمل الشيخ رحمه الله فواجبنا اليوم التصدّي لكلّ ما يخالف قوانين ديننا .

     

·      قبل أن أختم أريد أن أسوق مثالين في الانحراف عن الشريعة كان قد تصّدى لهما واعتبرهما خطيرين على الأمّة:

 

  1 – مجلّة الأحوال الشخصية منذ بعثها و إلى اليوم وبتطبيق كل ما ورد فيها من فصول منحرفة عن الشريعة الإسلامية أبرزت قصورا كبيرا وظلما كادحا ضد المرأة خلافا لما يزعم  بورقيبة وأعوانه. فهل تحمي مجلة الأحوال الشخصية الطفل غير الشرعي وأمّه وهل تلزم مجلة الأحوال الشخصية القيام بواجب الاعتراف به وبأمّه وإلزامه بالنفقة عليهما وحماية حقهما في الميراث فضلا على الضرر النفسي الخطير  الذي يتعرض له الطفل والأم وتبعات ذلك في حياتهما الشيء الذي أدركه الغرب علميا.أمّا مسألة الطلاق بالتقاضي الذي يدوم معدّل 3 سنوات وكلفته الكبيرة التي تتحمّلها الدولة والأسرة فلو قمنا بإحصاء دقيق لوجدنا نتيجته كارثية على الأسرة والدولة خصّ التبنّي فنصّ مجلّة الأحوال الشخصية يخالف تماما صريح نصّ القرآن . علماء النفس في الدول الغربية أبرزوا الأضرار النفسية الخطيرة ومخلّفاتها لعدم وجود قانون يلزم المتبنّي دعوة المتبنّى لأبيه كما قال الله تعالى ادعوهم لآبائهم.

      

  2 – المثال الثاني المعاملات المالية المنحرفة عن الشريعة الإسلامية مثل الربا والاحتكار وهي من أهمّ أسباب الأزمات المالية في العالم قال فيه القرآن (  كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ  ) سورة الحشر الآية 7 (يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ) سورة البقرة الآية 276 . وأكبر مؤسسة مالية في الولايات المتحدة الأمريكية المسماة( صناديق التقاعد) أعرضت في معظم عملياتها المصرفية عن التعامل بالفائدة لتأكّدها أنّها بهذا الإجراء استطاعت أن تخدم المجتمع بطريقة سليمة وتجنّبت مشاكل مالية كثيرة ووفّرت موارد أوفر.

 

·    في جامعتي (سترازبور) و(باريس دوفين) في فرنسا فتحت شعبة ( فقه الشريعة الإسلامية المطبقة في المصارف والتمويل ) وفيها يقع درس مصادر ومنهجية الشريعة  والنظام القانوني لاتفاقات الشراكة التي تستخدمها المؤسسات المالية الإسلامية وغيرها من الشعب من خلال القرآن والسنة.

 

  وفي ختام القول أدعو أبناءه الروحيين وخاصة المثقفين منهم أن ينشطوا بما خلّفه فيهم الشيخ رحمه الله  وذلك بتكوين الشباب على النمط الإسلامي لتقوية مناعة هذه الأمة لكي يصبح أفرادها غير قابلين لأيّ نوع من أنواع الاستعمار وبذلك يكونون بإذن الله حماة للحمى.

 

جازاكم الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته   

 

}

Partager cet article

Repost0

commentaires

rejeb wahid 16/07/2011 14:33



Que Dieu le bénisse et qu'il nous aide à mieux respecter ses commandements